قصة مكتبة ضحى

بداية الفكرة :
(ضحى) تحبّ اقتناء الدفاتر والمذكرات والكتب المميزة، ذات التصاميم الغريبة والجميلة، لكنها لم تجد ما يُلبِّـي احتياجاتها …
فبدأت في عمل منتجات لها ولأسرتها بتصاميم بسيطة …
حازت المنتجات على إعجاب الأصدقاء …
تطوّرت الفكرة، وأصبح مشروعًا منزليًّا صغيرًا في عام ٢٠١٣م.

بداية التوسُّع والانتشار
في عام ٢٠١٤م أطلقنا متجرًا إلكترونيًّا لبيع قرطاسية (ضحى)، بعد أن تحوّلت الفكرة إلى شركة عائلية …
(ضحى) تُصمِّم المنتجات، و(إبراهيم) يتولَّـى الإدارة .
وفي عام ٢٠١٦م افتتحنا – بتوفيق الله – أوّل فرع لمكتبة (ضحى) في مجمع (سيمفوني)، وقد لاقى إعجابًا وقبولًا لدى النا

في ٢٠١٨م حدث تطور كبير في مكتبة (ضحى)، وأصبح لديها ثلاثة فروع، وتطبيق إلكتروني، وأكثر من (٢٥) موزِّعًا داخل الكويت وخارجها، وأكثرمن (٣٥٠) منتجًّا.
وأضفنا للقرطاسية كتبًا، وأصبحنا دار نشر أيضًا .

نحن نؤمن بأن “الحاجة أمّ الاختراع”؛ لذا يتم تصميم منتجاتنا لتُلبِّـي احتياجاتكم المختلفة؛ بكل حبّ وجمال وإبداع، بلغة عربية، وهوية إسلامية .

ضحى السريع – إبراهيم الشايع